منتدى الثمرات
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجبل
الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك شكرا
ادارةالمنتدى

منتدى الثمرات


 
البوابةالرئيسيةاليوميةالمجموعاتالتسجيلدخول
أهـلا وسـهلا بكـم في منتـديات الثمـرات مع تحيات ادارة الموقع ......
اللهم صل على سيدنا محمد  اللهم صل على سيدنا  محمد اللهم صل على سيدنا محمد
الشركة الخليجية العالمية للمظلات ش.م.م  //  Gulf International Tensile L.L.C
سبحان الله عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات والسكون
أهلا بك من جديد
 يا
زائر آخر زيارة لك كانت في
 
 
 
 
 
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نساعدك فى تخطى ازمات حياتك(لعلاج الصدمات النفسية)
الأربعاء 6 أغسطس 2014 - 7:33 من طرف علاج نفسى مجانى

» نساعدك فى التخلص من معاناة الاعتداء الجنسى بسرية تامة
الأحد 21 أبريل 2013 - 12:08 من طرف علاج نفسى

» فتح اكثر من ياهو بدون برنامج
الجمعة 3 أغسطس 2012 - 4:48 من طرف mustafa1979

» هل تريد أن تتحدث الإنجليزية بطلاقة ...تفضل
الأربعاء 16 مايو 2012 - 18:45 من طرف shomad

» كيف تجعل ابنك يحبك
الأربعاء 29 فبراير 2012 - 7:22 من طرف asem

» فك النملة أقوى من فك التمساح‎
الأربعاء 29 فبراير 2012 - 7:20 من طرف asem

» الشركة الخليجية العالمية للمظلات تم تغيير الموقع الى الموالح
الثلاثاء 25 أكتوبر 2011 - 10:15 من طرف المهندس

» استماع وتحميل للقرآن الكريم بصوت الشيخ محمد حسان
الأربعاء 17 أغسطس 2011 - 11:06 من طرف asem

» الاحتلام في نهار رمضان
الأربعاء 17 أغسطس 2011 - 11:03 من طرف asem

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

شاطر | 
 

 زيت الزيتون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلطان

avatar

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: زيت الزيتون   الأحد 25 أبريل 2010 - 3:08

يكاد لا يخلو أي بيت "سوري" من زيت الزيتون نظراً للأهمية الغذائية لهذه المادة التي نعيش موسمها في هذه الفترة من السنة.

تشير الكتب التاريخية القديمة إلى اهتمام مختلف الشعوب وعبر العصور المختلفة بهذه الزراعة، بل إن الكثير منهم اعتبرها رمزاً للسلام والمحبة، وقد ورد ذكر شجرة الزيتون في الرسالات السماوية، حيث مر ذكرها في "الإنجيل المقدس"، فقد اختار "السيد المسيح" بستاناً من الزيتون لإقامة صلواته، وفي "القرآن الكريم" ورد ذكر الزيتون والزيت في أكثر من موقع (والتين والزيتون وطور سنين)، وفي سورة أخرى شبه "القرآن الكريم" نور زيتها بنور "الله" (الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنه كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم)، سورة "النور" الآية "35"».

ويتابع الخبير حديثه عن اهتمام "رسول الله صلى الله عليه وسلم" بالزيت والزيتون: «أشاد الرسول العربي الكريم محمد (ص) بذكرها فقال: (اللهم بارك في الزيت والزيتون)، وقال أيضاً: (كلوا الزيت وادهنوا به فإن فيه شفاء من سبعين داء منها الجزام)».

ولدى سؤالنا عن القيمة الغذائية للزيت بالنسبة للإنسان وخاصة الأطفال، فأوضح أنه: «تزداد أهمية المواد الدهنية بشكل عام في مرحلة الطفولة نظراً لكثرة الوحدات الحرارية المفقودة نتيجة حيوية الطفل المختلفة ودورها الهام كفاتح للشهية، ويشكل زيت الزيتون عاملاً أساساً في بناء جسم الطفل وتقويته لكونه يمتاز بتركيبته متوازنة، وسهل الهضم والامتصاص، كما أنه غني بالفيتامينات والعوامل المضادة للأكسدة ولا تقتصر فائدته على الأطفال الرضع بل يعتبر من أفضل

المواد الدهنية لتغذية الحامل والمرضع على حد سواء وكذلك أيضاً بالنسبة للأطفال الكبار، إذ يفيدهم فائدة غذائية كبيرة».

ويحافظ الزيت على فوائده المتعددة أثناء عصره واستعماله في مختلف أنواع الطبخ كما يبين الخبير "عبد الله": «تبرز أهمية زيت الزيتون الذي يعتبر عصير ثمار والمستخلص بطرق ميكانيكية بسيطة لا تؤثر على محتواه، ويتمتع بأفضل الخواص الهضمية والامتصاصية وقلة التأثر بالحرارة المرتفعة أثناء الطبخ حتى /210/درجة مئوية فيحافظ على خواصه، هذا إضافة إلى أن تأكسده خلال عملية الطهي أقل من تأكسد الزيوت الأخرى التي تؤدي لتكوين مواد سامة جداً للجسم خاصة الكبد، ومن هنا تتضح أهمية استعمال زيت الزيتون في الطبخ».

ويشرح الخبير فوائد الزيت لجسم الإنسان كما أوضحت التجارب والدراسات العلمية: «أثبتت الدراسات أن زيت الزيتون أفضل مادة دهنية غذائية لمعالجة أمراض تصب الشرايين والتي تعتبر أمراض عصرنا هذا لأنه ذو أثر إيجابي في تقليل الترسبات التي تحصل على جدران الأوعية الدموية، وتبين خلال دراسة أجريت على عدد من الأشخاص في "أمريكا واليونان وإيطاليا ويوغسلافيا وفنلندا" أن نسبة المصابين بالأمراض القلبية ارتفع لحوالي خمسة أضعاف في الدول التي لا يغلب على استهلاكها زيت الزيتون وهذا ما دفع العلماء إلى القول إن زيت الزيتون من الناحية العملية يعتبر المادة الدهنية المثالية للوقاية من أمراض القلب».

ولا تقتصر فوائد زيت الزيتون على "القلب" فقط، يتابع الخبير "عبد الله"– حديثه- بل تشمل أجزاء أخرى مختلفة: «من المعروف أيضاً أن زيت الزيتون ذو فاعلية كبيرة في وقاية فرط الحموضة والقرحة المعدية ومعالجتها حيث يعتبر ذا خاصية علاجية لقرحة المعدة، ويؤدي استعمال زيت الزيتون إلى تقليل أخطار الإصابة بالحصاة المرارية، وتشير الدراسات التي أجريت على "مرضى السكري" الذي تمت تغذيتهم بزيت الزيتون بنسب مختلفة إلى تناقص كمية السكر في دم المرضى الذين كانت حصتهم أكبر من

هذا الزيت، وثبت أن استعمال زيت الزيتون على "الريق" يعد وسيلة علاجية لكثير من "الأمراض الالتهابية والكبدية"، ويساهم هذا الزيت في تخفيض الوزن للذين يعانون من السمنة المفرطة ويؤّمن في الوقت ذاته الحريرات اللازمة للجسم، ولا ننسى دور زيت الزيتون في مساعدة المرارة على الاسترخاء الشيء الذي يتدخل بجدية في مقاومة الإمساك المنتشر في سن الشيخوخة».

وينصح الخبير الغذائي والصحي المسنين بالتركيز على زيت الزيتون في غذائهم للمحافظة على صحتهم: «إن للتغذية المناسبة في سن "الشيخوخة" أهمية كبرى بغية المحافظة على الحالة الجسمية والعقلية الجيدة لسن متأخرة وإن الخلل الذي يكاد يشمل جميع وظائف الجسم المختلفة يرغم على تناول مواد غذائية سهلة الامتصاص والهضم وتكون مثيرة للشهية وذات قيمة غذائية كبيرة، وعندما نقوم بتحليل المواد الدهنية المحتوية على أفضل مميزات الهضم والامتصاص وإثارة الشهية، فنجد أن زيت الزيتون هو أفضل هذه المواد، ومن المعروف حالياً أن نسب الوفيات بأمراض الأوعية القلبية منخفض جداً في البلاد التي يغلب على استهلاكها زيت الزيتون لأن هذا الزيت لا يسبب زيادة "الكوليسترول" في الدم، ويزيد من إمكانية استفادة الجسم من البروتينات وعلاوة على ذلك يمنع زيت الزيتون تجمع الكريات الدموية وبالتالي يحد من أخطار التخثر الشرياني ويحافظ على العظام من الانكسار، وفضلاً عن ذلك كله، فقد أثبت بعض الباحثين أن زيت الزيتون غني جداً بمادة "الأستروجين" مما يجعله صالحاً للمرأة بصفة خاصة أثناء سن اليأس».

ولا يتوقف الخبير عند جملة هذه الفوائد فحسب بل يرى أن فوائد زيت الزيتون لا حدود لها: «إن زيت الزيتون الذي كان أجدادنا يستعملونه دواء ً للعديد من الأمراض الجلدية والهضمية والالتهابية قد أثبتت الدراسات والتجارب صحة هذا الاستخدام ولازال هذا الزيت بحاجة للمزيد من الدراسات والأبحاث لأن التقنية الحديثة تشير على أنه يمكن أن يكون مصدراً للبروتينات

والسكريات للجسم السكري جسم».

وبعد تجربتها الطويلة مع استعمال الزيت يومياً تؤكد السيدة "روجين جنكو" ما أشار إليه الخبير الغذائي فتقول: «في كل صباح أشرب زيت الزيتون على الريق منذ أكثر من عشرين عاماً ومنذ ذلك الحين لم أذهب إلى الأطباء ولا أشعر بالتعب أو المرض».

واكد اكثر المزارعين للزيتون أن زيت الزيتون لا يغيب عن مائدة الطعام: «ويستعمل زيت الزيتون في جميع وجباتنا نظراً لفوائده المتعددة خاصة بالنسبة للأطفال، فهم يفضلونه مع الزعتر واللبنة وغير ذلك، ومن يريد صحة جيدة فعليه تناول زيت الزيتون لأنه من الشجرة المباركة ويشفينا من أمراض عدة».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زيت الزيتون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثمرات  :: 

@ ثمرات اللغات @ :: تعلم الانكليزية

-
انتقل الى: